نوروزي يحلّ علی معرض الكتاب بـ "غير المحارم"
تعرض دار نشر "آموت" رواية "غير المحارم" للكاتب الإيراني "ياسر نوروزي" في المعرض الدولي الخامس والعشرين للكتاب بطهران.
أفادت وكالة أنباء الكتاب الإيرانية ایبنا أن هذه الرواية تتناول مرحلة زمنية محددة من حياة الشخصية الرئيسة للقصة بإسم "ناصر". ويستعرض الراوي حياة هذا الشخص علی شاكلة اللغز. وذلك يستدرج الذهن الديناميكي والمتابع للقاريء إلی ترتيب قطعات هذا اللغز ومواصلة بقية القصة.

أحداث الرواية تأخذ أبعاداً ومحاور عدة. لكن ناصر كالشخصية الأصلية لهذه الرواية يشكل منعطفاً لكافة القصص. فعلی سبيل المثال، تتحدث الرواية في جزء منها عن مشاعر ناصر تجاه فتاة، ثم الأقسام الأخری تستعرض مقاطع قصيرة عن طفولته ومكان حياته.

وكان قد سعی الكاتب تناول مختلف الأبعاد الإجتماعية والعرفانية لمفهوم "غير المحارم".

وسبق أن قدّم مؤلف الكتاب لوكالة إيبنا إيضاحات عن هذه الرواية والمفهوم العرفي والإجتماعي لـ "غير المحارم"، حيث قال: إن مصطلح "غير المحارم" له دلالة عرفية وإجتماعية وكذلك فقهية. ثم، يتناوله أدبنا التقليدي والعرفاني كثيراً، حيث غير المحارم في العرفان هم أناس لا يستوعبون الفيوضات الروحانية والمكاشفات الذاتية، وأنا بدوري حاولت تسهيل إدراك هذه المعاني والدلالات في ثنايا مضامين القصة.

وتجزأت أجزاء الرواية بعناوين كـ "قبل أيام"، و"بعد أشهر"، و"بعد أيام" أو "قبل عدة أشهر".

وورد في نص الرواية بعض عبارات ذكرت أيضاً علی خلف غلاف الكتاب: «سيدي العزيز بلّل أصبعه وأراد التصفح وقال: إن تسمع مني أقول لك مراراً أن الشاهنامة أفضل كتاب. فيه قصص الحرب، والحب، وتاريخ إيران، وبالأحری فيه كل شيء.» ثم عاد ليؤكد مرة أخری علی أهمية الشاهنامة دون أن يعرف أنه من المستحيل إيصال الكلام والحديث بالدبوس (آلة حربية تقليدية) والسهم والحصان عندما يتعلق الأمر بالرسائل الغرامية.»

ولد ياسر نوروزي في 1981 بطهران وهو متخرج في فرع اللغة الفارسية وآدابها من جامعة طهران.

هو صحفي أديب يتعاون مع الإذاعات والصحافة.
هذا، وأصدرت دار نشر آموت رواية "غير المحارم" في 424 صفحة وبسعر يعادل 7 $. ومن المقرر عرض هذا الكتاب في المعرض الدولي للكتاب هذا العام.

Labels:

aamout[at]gmail[dot]Com
0 Comments:

Post a Comment